تحتاج عضلة القلب إلى الدم الغني بالأكسجين لتعمل بالشكل المطلوب، كما وتقوم بتصريف الدم الخالي من الأكسجين، ويتمّ تزويد القلب بالدم عن طريق الشرايين التاجية، وبالتالي فإنّ المحافظة على صحة الشرايين تُساهم في الحفاظ على صحة القلب وعمله بشكلٍ أفضل وصحي أكثر، وسيتم في هذا المقال مناقشة طرق المحافظة على شرايين القلب بأفضل الطرق وأبسطها.[١]


كيفية المحافظة على شرايين القلب في 10 طرق بسيطة

يُساهم الحفاظ على قلبٍ سليمٍ وصحي في تحقيق العديد من الفوائد التي تنعكس على صحة الإنسان، ويلعب ذلك دورًا في تقليل احتمالية إصابة الشخص بمشاكلٍ صحية؛ كالسكتة القلبية، أو الخَرَف وغيرها،[٢] ومن الجدير ذكره أنّ إجراء بعض التغييرات على أنماط الحياة قد يضمن الحفاظ على قوة شرايين القلب وحمايتها من احتمالية تراكم الدهون، والكوليسترول، والترسبات الأخرى فيها،[٣] ويُنصح باتباع الإرشادات والتعليمات التالية في سبيل تحسين صحّة القلب:[٤]


المحافظة على ضغط الدم ضمن مستوياته الطبيعية

قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى حدوث حالةٍ صحيةٍ تُعرف بتصلب الشرايين (بالإنجليزية: Arteriosclerosis)، وقد تؤثر هذه الحالة في تدفق الدم خلال الشرايين، ومن الجدير ذكره أنّه قد تختلف القيمة الطبيعية لضغط الدم اعتمادًا على الحالة الصحية وعمر الشخص، وبشكلٍ عامّ يُنصح بالمحافظة على ضغط الدم بحيث تبقى قيمه أقل من 120/80 مليمتر زئبقيّ، كما يُنصح بإجراء فحص ضغط الدم في عيادة الطبيب مرة واحدة على الأقل شهريًا، أو شراء جهاز لقياس ضغط الدم ومتابعة مستوياته باستمرار من المنزل،[٤] ويجدُر التأكيد على أنه في حالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم فيجدُر على الشخص الالتزام بالخطة العلاجية التي يُوصي بها الطبيب؛ بما في ذلك تعليمات تغيير أنماط الحياة والأدوية.[٥]


المحافظة على سكر الدم ضمن مستوياته الطبيعية

تزداد احتمالية حدوث ارتفاع في مستويات السكر في الدم في حال كان المريض مُصابًا بمرض السكري، وهذا الارتفاع في نسبة سكر الدم قد يُسرَّع ويزيد من احتمالية حدوث تصلب الشرايين، وقد تتفاقم مُشكلة تصلب الشرايين وتزداد سوءًا بشكلٍ أكبر لدى مرضى السُكري مُقارنةً بغيرهم من الأشخاص الذين لا يُعانون من أيّ مشاكلٍ في سكر الدم، وإن علاج تصلب الشرايين يكون أصعب في حالة تفاقم الحالة،[٦] وفي هذا السياق يشار إلى أنه في حالات الإصابة بمرض السكري يجدُر على الشخص الالتزام بالخطة العلاجية التي يُوصي بها الطبيب؛ بما في ذلك تعليمات تغيير أنماط الحياة والأدوية،[٥] كما يجدُر بهم الالتزام بمراقبة مستويات سكر الدم لديهم بانتظام، وكذلك الحرص على تقديم العناية المناسبة والخاصة لأقدامهم وبشكلٍ مستمر.[٦]


السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم

إنَّ ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم له تأثيرات خطيرة على صحة الإنسان، فارتفاع مستويات الكوليسترول يزيد من احتمالية تراكم الترسبات الدهنية في الأوعية الدموية، ومن الممكن لهذه الترسبات أن تتحطم وتتفكك فجأة مسببةً تجلطات دموية وحدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية، ويُنصح بمجموعة من الإرشادات لمنع ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، والتي نذكر منها ما يأتي:[٧]

  • تناول الأطعمة المتوازنة والصحية قليلة الملح، والتركيز على تناول الفواكه والخضروات الطازجة، والحبوب الكاملة.
  • تقليل الأطعمة الغنية بالدهون الحيوانية، واستبدالها بالدهون الصحية بكمياتٍ معتدلة.
  • الابتعاد عن التدخين والكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار، لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا.
  • التخلص من الوزن الزائد والمحافظة على الوزن الصحي.
  • الالتزام بالأدوية التي يصفها الطبيب في حال استلزم الأمر استخدام أدوية لتقليل مستويات كوليسترول الدم.[٥]


الإقلاع عن التدخين

يُمكن تحقيق الإقلاع عن التدخين باتباع العديد من الطرق والتي يُمكن استشارة المُختص بشأنها لمعرفة الأنسب منها، وبشكلٍ عامّ يؤدي التدخين إلى حدوث بعض الآثار الصحية الخطيرة على صحة القلب وقد تكون هذه التأثيرات مُباشرة، وفيما يأتي ذكر لأبرز تأثيرات التدخين في القلب:[٦]

  • تسريع حدوث تصلب الشرايين.
  • زيادة كثافة الدم، ممّا يجعل من عملية مروره عبر الشرايين الضيقة أمرًا صعبًا.
  • تقليل كمية الدم المُتدفقة عبر الشرايين.


المحافظة على الوزن الصحي

يُساهم تقليل الوزن في حالات السمنة والحفاظ على الوزن ضمن المعدلات الصحية له في السيطرة على عوامل الخطر المُرتبطة بزيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب، وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ الوزن الصحي يُقلل من احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض التي تمتلك مضاعفات وتأثيرات ضارة بالقلب؛ مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.[٦]


الوقاية من الجفاف

يحتاج الجسم إلى السوائل لتعمل الأعضاء بالشكل الصحيح واللازم، وفي هذا السياق يُشار إلى أن الإكثار من شرب السوائل والماء يُساهم في طرد السموم من الجسم والتخلص منها، كما أنّه يُحسّن من عمل الدورة الدموية بشكلٍ أفضل، وبالتالي فإنه بذلك يساعد الجسم على تقليل احتمالية حدوث المخاطر والمشاكل الصحية.[٨]


اتباع نظام غذائي صحي

يلعب النظام الغذائي الصحي دورًا مهمًا في الحفاظ على العديد من أنظمة الجسم صحيةً، إذ إنّه يُساهم في الحفاظ على الوزن، والحدّ من تراكم الترسبات في الشرايين وتصلّبها، كما يلعب دورًًا في السيطرة على مستويات الكوليسترول وضغط الدم،[٩] ولذا يُنصح باتباع نظام غذائي صحي ومتوزان، إذ يُساعد النظام الغذائي منخفض الصوديوم على خفض أو منع ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وحدوث مشاكل ومخاطر صحية فيه،[١٠] كما ويُركّز النظام الغذائي الصحي على مجموعة من الأطعمة ويُوصي بتناولها بشكلٍ أكبر، ونذكر منها ما يأتي:[١١]

  • الفواكة والخضروات المتنوعة.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم.
  • الحبوب الكاملة بكافة أنواعها.
  • السمك.
  • اللحوم والدواجن الخالية من الدهون.
  • البقوليات.


الإكثار من تناول الأسماك الزيتية

يُنصح بالإكثار من تناول الأسماك الزيتية، فهي غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تلعب دورًا في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية بالإضافة إلى دورها في تحسين الدورة الدموية، ومن أبرز أنواع الأسماك المُوصى بها: سمك السالمون، والتونة، وسمك الأسقمري البحري، والسردين، وعند الحديث عن خيار الإكثار من تناول السمك يُشار إلى أن فئة الأشخاص النباتيين قد يجدون صعوبة في تحقيق ذلك، وعليه فيُنصح الأشخاص الذين يجدون صعوبة في تناولها باستبدالها بالكريب الأجعد وهو أحد أشكال الملفوف؛ فهو يحتوي على نسبة من أحماض أوميغا 3 الدهنية وإن كانت نسبتها قليلة، أو يمكنهم استشارة المُختص بشأن أخذ المكملات الغذائية التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية كخيار آخر فهي قادرة أيضًا على تزويد الجسم بحاجته من أحماض أوميغا 3 الدهنية.[٩]


شرب الشاي الأخضر

يلعب الشاي الأخضر دورًا في توسيع الأوعية الدموية في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم عبر أنحاء الجسم المختلفة، وللحصول على هذه الفائدة بفعاليةٍ أكبر يُمكن استبدال الشاي العادي بالشاي الأخضر، بالإضافة إلى كون الشاي الأخضر صحي بشكلٍ أكبر، كما أنّه يحفز وظائف الجسم على العمل.[٨]

المراجع

  1. "Anatomy and Function of the Coronary Arteries", hopkins medicine, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  2. heart disease is the,furred up with fatty deposits. "Coronary heart disease", NHS, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  3. "Coronary artery disease", mayo clinic, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Improve Your Circulation ", webmd, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Health Tip: Help Prevent Vascular Disease"، MedicineNet، اطّلع عليه بتاريخ 23/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Vascular Health"، Circulation Foundation، اطّلع عليه بتاريخ 23/1/2021. Edited.
  7. body needs cholesterol to,to flow through your arteries. "High cholesterol", Mayo clinic, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "How to Improve Blood Circulation: 14 Natural Ingredients That Can Help", NDTV food, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "5 foods to promote vascular health", tufts medical center, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  10. "Heart failure and salt: The great debate", health harvard, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  11. "4 Critical Tips for Preventing Vascular Disease", UPMC, Retrieved 23/1/2021. Edited.