يمكن أن يحدث ألم الصدر نتيجةً للعديد من الأسباب التي تتراوح بين آلام العضلات البسيطة إلى النوبة القلبية، وينبغي عدم تجاهل ألم الصدر أبدًا، وأخذه على محمل الجد.[١]

كيف يُمكن التفريق بين ألم عضلات الصدر وألم القلب؟

يُمكن التفريق بين طبيعة ألم عضلات الصدر وألم القلب على النحو التالي:[٢]


ألم القلب

غالبًا ما يكون ألم القلب بسبب حالة طبيّة مثل الذبحة الصدرية (Angina) والنوبة القلبية (Heart attack)، وفي الواقع تشترك كِلتا الحالتين في بعض العلامات والأعراض؛ إذ قد يشعر الشخص في الحالتين بألم يشبه الضغط في الصدر، يُصاحبه شعور بعدم الراحة،[٢] ومن المرجح أن يكون ألم الصدر مصدره القلب في الحالات التالية:[٣]

  • الشعور بألم في الصدر يوصف على أنه ضغط، أو ضيق، أو عدم راحة.
  • زيادة الألم تدريجيًّا على مدار بضع دقائق.
  • الشعور بالألم في منطقة واسعة من الصدر؛ بما في ذلك منتصف الصدر.
  • انتشار الألم إلى الذراع اليسرى، أو الرقبة، أو الفك، أو الظهر.
  • ظهور أعراض أخرى إلى جانب الألم؛ مثل صعوبة التنفس، أو التّعرق، أو الغثيان المفاجئ.
  • الشعور بألم الصدر أثناء أو بعد مجهود بدني، أو إجهاد، كما قد يحدث كذلك أثناء الراحة.



يُعد ألم الصدر الذي يكون مصدره القلب من الحالات التي تحتاج للعلاج بشكلٍ عاجل، لذلك يُنصح بزيارة طوارئ المستشفى على الفور في حال الشعور بأي من الأعراض المذكورة سابقًا.



[٤]


ألم عضلات الصدر

عادةً ما يرتبط ألم عضلات الصّدر بحالات الشّد العضلي والإجهاد بسبب السعال الشديد، أو النشاط الشاق الذي يشمل استخدام الذراعين أو الجذع، ويمكن أن يؤدي التعرض لإصابات إلى حدوث كدمات في هذه العضلات؛ مما قد يؤدي إلى الشعور بالألم؛[٥]خاصةً عند لمس الصدر،[١]ويختلف ألم عضلات الصدر في طبيعته عن ذلك الذي يتسبب به القلب، حيث يتميز ألم عضلات الصدر بما يلي:[٦]

  • ألم حاد في الأضلاع وأعلى الظهر.
  • تفاقم تدريجي للألم بعد القيام بحركات متكررة، مثل التجديف، أو السباحة، أو غيرها من التمارين البدنية.
  • تيبّس العضلات عند الانحناء، أو التواء الجزء العلوي من الجسم.
  • تفاقم الألم عند السعال أو العطاس، أو التنفس بعمق.
  • الشعور بتشنجات في الصدر.
  • الشعور بألم في المنطقة بين الضلوع.



قد يُرافق الألم انتفاخ حول الضلوع، ويزداد الألم سوءًا عند الاستلقاء، أو التنفس بعمق، أو السعال، أو العطس، إذ قد يكون سبب ذلك حالة تسمى التهاب الغضروف الضلعي (Costochondritis)؛ والتي تحدث بسبب التهاب في الغضروف الذي يربط الأضلاع بعظم القفص الصدري، وغالبًا ما تتحسن الأعراض بعد بضعة أسابيع ويمكن تخفيف الألم باستخدام المسكنات.



[١]


أسباب أخرى لألم منطقة الصدر

توجد عدّة أسباب أخرى قد تؤدي إلى آلام في الصدر، ونذكر منها ما يلي:[٧]

  • أمراض القلب الأخرى: والتي تشمل تسلخ الأبهر (Aortic dissection)، وأمراض صمامات القلب (Heart valve disease)، والتهاب عضلة القلب (Myocarditis)، والتهاب التامور (Pericarditis)، واعتلال عضلة القلب الضخامي (Hypertrophic cardiomyopathy).[٧]
  • أمراض الرئة: وتشمل الانصمام الرئوي (Pulmonary embolism)، والالتهاب الرئوي (Pneumonia)، والاسترواح الصدري أو ما يُعرف أيضًا بانكماش الرئتين (Pneumothorax).[٧]
  • أمراض الجهاز الهضمي: مثل مرض الارتداد المعدي المريئي (Gastroesophageal reflux disease)؛ إذ يتسبب ارتجاع المريء بالشعور بحرقة أسفل الصدر وأعلى البطن.[٨]
  • الاضطرابات النفسية: حيث قد تتسبب اضطرابات الهلع، أو القلق، أو الاكتئاب، أو التوتر بألم في الصدر.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Chest pain", nhsinform, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Angina and Heart Attack: What's the Difference?", healthgrades, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  3. "Is your chest pain a heart attack or something else? The Harvard Heart Letter discusses", harvard, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  4. "Is Your Chest Pain a Sign of a Heart Attack, or Something Else?", unchealthcare, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  5. "What causes pain in the sternum?", medicalnewstoday, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  6. "What is an intercostal muscle strain?", medicalnewstoday, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Angina and Other Causes of Chest Pain", secondscount, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  8. "Chest Pain", patient, Retrieved 14/8/2021. Edited.