قد لا يترافق ارتفاع ضغط الدم مع ظهور أي أعراض، لذا يبقى قياس ضغط الدم الطريقة الوحيدة لتأكيد التشخيص، تعرف في هذا المقال حول كل ما يتعلق بتشخيص الإصابة بارتفاع ضغط الدم.[١]

تشخيص ارتفاع ضغط الدم

يبدأ الطبيب بتشخيص ارتفاع ضغط الدم من خلال إجراء فحص سريري يكشف عن قراءات ضغط الدم، بالإضافة إلى السؤال عن التاريخ المرضي الخاصة به، ويتضمن الفحص السريري استخدام جهاز الضغط، حيث يضع الطبيب كفة قابلة للنفخ على الذراع الشخص تمكّن من معرفة قراءات ضغط الدم، ويُقاس الضغط عادة في كلا الذراعين للتأكد من النتيجة، وتتفاوت قيم ضغط الدم عادةً بشكل طبيعي، لذلك يقيس الطبيب ضغط الدم لمراتٍ عديدة خلال أكثر من زيارة قبل تأكيد التشخيص.[٢]


قياس ضغط الدم

يقوم الطبيب بقياس ضغط الدم باستخدام جهاز الضغط، والذي يوجد منه عدة أنواع، منها جهاز الضغط اليدوي أو جهاز الضغط الإلكتروني،[٣] وتتضمن خطوات قياس ضغط الدم ما يلي:[١]

  • يضع الطبيب كفة قابلة للنفخ على الجزء العلوي من الذراع.
  • يقوم الطبيب بضخ الهواء في الكفة عبر أداة مخصصة لذلك، وقد تكون هذه الخطوة غير مريحة لدى البعض نتيجةً لمنع تدفق الدم في الذراع، إلا أن الانزعاج سريعاً ما يختفي.
  • يتم تحرير الضغط في الكفة ببطء.
  • يستطيع الطبيب من خلال السماعة الكشف عن قراءات ضغط الدم في حال استخدام الجهاز اليدوي، أو أنها تظهر مباشرةً على الأجهزة الإلكترونية.


دلالات قراءات ضغط الدم

تظهر قراءة ضغط الدم على شكل رقمين، ونوضح معانيها فيما يلي:[٤]

  • ضغط الدم الانقباضي (الرقم العلوي): يشير هذا الرقم إلى الضغط الذي يُحدثه الدم على جدار الأوعية الدموية خلال نبض القلب.
  • ضغط الدم الانبساطي (الرقم السفلي): يشير هذا الرقم إلى الضغط الذي يُحدثه الدم على جدار الأوعية الدموية بين كل نبضة والأخرى.


تصنيف ارتفاع ضغط الدم

بحسب الجمعية الأميركية للقلب، فإنه يمكن تصنيف قيم ضغط الدم على الشكل التالي:[٥]


تصنيف ضغط الدم
الضغط الانقباضي (الرقم العلوي)

الضغط الانبساطي (الرقم السفلي)
طبيعي

أقل من 120
و
أقل من 80
مرتفع

120- 129
و
أقل من 80
ارتفاع ضغط الدم (المرحلة الأولى)

130- 139
أو
80- 89
ارتفاع ضغط الدم (المرحلة الثانية)

140 أو أعلى
أو
90 أو أعلى
نوبة ارتفاع ضغط الدم
(يجب استشارة الطبيب مباشرة)
أعلى من 180
و/ أو
أعلى من 120




توصي جمعية القلب الأمريكية أنه في حال كان ضغط الدم ضمن حدود الضغط الطبيعي للدم، وهي أقل من 120/80 مليمتر زئبقي، بقياس ضغط الدم بشكل منتظم خلال الزيارة السنوية للطبيب، وخاصةً للأشخاص بعمر 20 سنة وأكبر.[٦]




قياس ضغط الدم في المنزل

يطلب الطبيب قياس وتسجيل الضغط في المنزل للتأكد من تشخيص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما أن قياس الضغط في المنزل يعد طريقة مهمة للأشخاص المُصابين بارتفاع ضغط الدم أيضاً، فهو يُعطي فكرة عن فعالية العلاجات الموصوفة، وما إن هناك سيطرة على ضغط الدم ضمن الحد الطبيعي.[٢]


الفحوصات الطبية 

عند ارتفاع ضغط الدم، قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات أخرى للتأكد من التشخيص، والكشف عن وجود أسباب أخرى لارتفاعه،[٢] ومن هذه الفحوصات:[٧]

  • جهاز مراقبة الضغط بشكل مستمر: هو جهاز ضغط يمكن للشخص ارتداءه خلال اليوم لقياس الضغط كل 15-30 دقيقة لمدة يوم أو يومين؛ لتكوين صورة أوضح عن قراءات ضغط الدم ومعدلها عند المريض.
  • الفحوصات المخبرية: يطلب الطبيب إجراء فحوصات الدم والبول للكشف عن وجود سبب ثانوي لارتفاع ضغط الدم، كوجود مشاكل في الكلى أو الغدة الدرقية وغيرها، ومن هذه الفحوصات فحص سكر الدم، وفحص أملاح ومعادن الدم، وفحص هرمونات الغدة الدرقية، وفحص وظائف الكلى.
  • تخطيط كهربائية القلب: (بالإنجليزية: Electrocardiogram)، وهو فحص بسيط وسريع لنظم القلب، حيث يؤدي اضطراب نظم القلب إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • تخطيط صدى القلب: (بالإنجليزية: Echocardiogram)، هو فحص لتشكيل صورة عن القلب، والتأكد من سلامة وظائفه، حيث تؤدي بعض اضطرابات وظائف القلب إلى ارتفاع ضغط الدم، والعكس صحيح، فارتفاع الدم قد يؤثر في وظائف القلب كذلك.
  • فحوصات تصويرية: وذلك للكشف عن احتمالية وجود أورام تتسبب في ارتفاع ضغط الدم.


نصائح لقياس ضغط الدم بشكل صحيح

ينصح باتباع الخطوات التالية عند قياس ضغط الدم في المنزل:[٨]

  • الجلوس باستقامة، بحيث يكون الظهر مستقيماً، كالجلوس على كرسي المائدة بدلاً من الجلوس على الكنبة.[٩]
  • يجب أن تكون اليد مرفوعة تماماً على سطح مستقيم، وأن تكون على مستوى القلب.[٨]
  • يجب أن تغطي الكفة ما يقارب 80% من أعلى الذراع، ووضعها على الجسم مباشرة، وتجنب وضعها والقياس من فوق الملابس.[١٠]
  • التأكد من أن الجزء السفلي للكفة أعلى من ثنية الكوع بقليل.[٩]
  • تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو التدخين قبل 30 دقيقة من الفحص.[٩]
  • استخدام المرحاض لإفراغ المثانة قبل الفحص، والراحة بعدها لمدة 5 دقائق قبل الفحص.[٩]
  • تجنب التحدث خلال الفحص.[١٠]
  • الحرص على أخذ قراءات عديدة خلال اليوم، وتكرار أخذ القراءات في نفس الأوقات يومياً كذلك.[٩]


طرق الوقاية من الإصابة بارتفاع ضغط الدم

يمكن تجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وبالتالي تجنب الإصابة بأمراض القلب والذبحات الصدرية عبر اتباع نظام حياة صحي، نذكر فيما يلي بعض التدابير التي يمكن اتباعها:[١١]

  • الالتزام بنظام غذائي صحي: يفضل تناول الخضراوات والفواكه، والأطعمة قليلة الملح والدهون المشبعة، واستشارة الطبيب حول إمكانية الإكثار من الأغذية الغنية بالألياف والبوتاسيوم والبروتينات.
  • المحافظة على الوزن الصحي: تعد زيادة الوزن أحد العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم، لذلك يمكن مراجعة الطبيب لحساب مؤشر كتلة الجسم، أو قياس محيط الخصر والورك لتقييم دهون الجسم.
  • المحافظة على النشاط الجسدي: ينصح بممارسة التمارين الرياضية بما يعادل 30 دقيقة لخمس أيام على الأقل أسبوعياً، كما ينصح الأطفال والمراهقين بممارسة النشاط البدني لفترات أطول بما يعادل ساعة يومياً.
  • تجنب التدخين والكحول: يعد التدخين والكحول من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الحصول على قدر كاف من الراحة: فقد تزيد قلة النوم من احتمال الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

المراجع

  1. ^ أ ب "High blood pressure (hypertension)", nhs, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "high-blood-pressure", mayoclinic, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  3. "Diagnosing High Blood Pressure", webmd, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  4. "What do the numbers mean?", blood pressure uk, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  5. "Understanding Blood Pressure Readings", heart, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  6. "how-high-blood-pressure-is-diagnosed", heart, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  7. "How Hypertension Is Diagnosed", verywellhealth, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "How to Take Blood Pressure", adctoday, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج "monitoring-your-blood-pressure-at-home", heart, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "tips-to-measure-your-blood-pressure-correctly"، health harvard، اطّلع عليه بتاريخ 28/3/2021. Edited.
  11. "Prevent High Blood Pressure", cdc, Retrieved 28/3/2021. Edited.