قد يتسبب هبوط ضغط الدم في ظهور أعراض وعلامات على الفرد، فما هي هذه الأعراض؟ وكيف يمكن التفريق بينها وبين أعراض هبوط السكر؟


أعراض انخفاض الضغط

لا تظهر أي أعراض على معظم الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، إذ إن انخفاض ضغط الدم لا يعد مشكلة طبية، بل على العكس، فقد يكون دلالة على التمتع بصحة جيدة، إلا أنه إذا رافق انخفاض ضغط الدم أعراض مستمرة، فقد يدل ذلك على الحمل، أو وجود حالةٍ طبية كامنة أو غيرها من المسببات التي يجب الكشف عنها،[١] ومن الأعراض التي قد تصاحب انخفاض ضغط الدم وفقاً لجمعية القلب الأمريكية AHA، ما يلي:[٢]

  • الدوخة أو الدوار.
  • غثيان.
  • الإغماء.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • شحوب لون البشرة وبرودتها.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الضعف والتعب.
  • الجفاف والعطش الشديد.
  • النعاس الشديد.[٣]
  • التقيؤ.[٣]


أنواع انخفاض الضغط وأعراضها

توجد عدة أنواع من انخفاض ضغط الدم، ويمكن التفريق فيما بينها من خلال الأعراض المصاحبة لها، وهذه الأنواع هي:[٤]

  • انخفاض ضغط الدم الانتصابي: (بالإنجليزية: Orthostatic hypotension) يُعاني الأشخاص في هذا النوع من الإغماء أو الدوار أو غيرها من الأعراض عند تغيير وضعية الجسم فجأة، كالوقوف فجأة.
  • انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام: (بالإنجليزية: Postprandial hypotension) تسبب هذه الحالة الشعور بأعراض هبوط الضغط بعد تناول وجبة الطعام.
  • انخفاض ضغط الدم المرتبط بالأعصاب: (بالإنجليزية: Neurally mediated hypotension) تظهر أعراض هبوط الضغط في هذه الحالة بعد ممارسة الرياضة، أو الوقوف لفترة طويلة.
  • انخفاض ضغط الدم الشديد: (بالإنجليزية: Severe hypotension) وهذا النوع هو حالة طارئة ناتجة عن إصابة الجسم بالصدمة، والتي فيها ينخفض ​​ضغط الدم إلى مستويات منخفضة جداً، بحيث قد يؤثر على عمل أعضاء الجسم في حال لم يتم علاجها بسرعة،[٤] وتتضمن أعراضها المحتملة:[٥]
  • الارتباك، خاصةً عند كبار السن.
  • الجلد بارد ورطب، وذا لون شاحب.
  • سرعة معدلات التنفس.
  • سرعات نبضات القلب، أو ضعفها.


الفرق بين أعراض هبوط السكر وهبوط الضغط

قد يواجه بعض الأشخاص صعوبة في التفريق بين أعراض هبوط الضغط وهبوط السكر، لذا نبين تالياً ما هي أعراض هبوط السكر:[٦]

  • التعرق الزائد.
  • الدوخة.
  • الشعور بالجوع
  • رعشة اليدين.
  • الرغبة الشديدة في النوم.
  • القلق والعصبية.
  • شحوب لون الجلد.
  • سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها.


متى يجب مراجعة الطبيب

يجب الاتصال بالطوارئ فوراً حال الإصابة بأي عرض من أعراض انخفاض ضغط الدم الشديد التي سبق وأن ذكرناها.[٧]


أما إذا كانت قراءات ضغط الدم منخفضة دائماً دون الشعور بأي أعراض، فمن المحتمل أن هذا الأمر لا يستدعي أي قلق، إلا أنه من الأفضل مراجعة الطبيب وأخذ استشارته، ولكن من المهم مراجعة الطبيب في حال ظهور أعراض وانخفاض ضغط الدم بشكل مستمر، لأنها قد يشير ذلك إلى الإصابة بحالات طبية لدى الفرد.[٥]

المراجع

  1. "What to know about low blood pressure", medicalnewstoday, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  2. "Low Blood Pressure - When Blood Pressure Is Too Low", American Heart Association, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Low blood pressure", medlineplus, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Low Blood Pressure (Hypotension)", clevelandclinic, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Low blood pressure (hypotension)", mayoclinic, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  6. "Hypoglycemia (Low Blood Sugar)", webmd, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  7. "Overview of Hypotension", verywellhealth, Retrieved 19/1/2021. Edited.