مخطط كهربية القلب (Electrocardiogram) واختصارًا (ECG) أو (EKG)، هو فحص يستخدم لقياس النشاط الكهربائي الذي تقوم به عضلة القلب ومراقبة تفاصيله،[١] حيث يستخدم الطبيب هذا الاختبار لتقييم فعالية عمل نبض القلب وملاحظة أي تغيّرات غير طبيعية عليه من خلال قراءة مخطط الموجات الكهربائية التي تمر من خلال عضلة القلب، وسنتحدث في هذا المقال عن طريقة قراءة رسم القلب [٢]


كيف تقرأ رسم القلب

تظهر نتائج مخطط كهربية القلب على شكل رسم بياني يفصّل الموجات الكهربائية التي تمر من خلال القلب، حيث يظهر هذا المُخطط على الشاشة أو يُمكن طباعته على الورق.[٣]


طريقة تقسيم ورقة رسم القلب المطبوعة

تحتوي ورقة رسم القلب المطبوعة على شبكة من المربعات، ومحورين أفقي وعمودي، وتتوزع المعلومات على أجزاء الرسم البياني كالتالي:[٤]

  • يعبّر المحور الأفقي عن قياس الوقت.
  • يعبّر المحور الرأسي عن قيمة الجهد الكهربائي.
  • يبلغ طول المربع الصغير في الشبكة 1 مم على المحور الأفقي، ويدل على 0.04 ثانية.
  • يبلغ طول المربع الكبير في الشبكة 5 مم على المحور الأفقي، ويدل على 0.2 ثانية.
  • كل 10 ملليميتر في الشبكة على المحور الرأسي تساوي فرق جهد قيمته 1 مللي فولت.


تحديد الموجات

تتكون الموجة الكهربائية الناتجة عن نبضة القلب من عدّة أجزاء، فيما يأتي بيانها:

  • الموجة P: (بالإنجليزية: P wave)، وهي أول إشارة كهربائية تظهر على المخطط، وتشير إلى إزالة استقطاب الأذينين مما يؤدي إلى انقباضهما.[٥]
  • مركّب QRS: (بالإنجليزية: QRS wave)، وتشير إلى إزالة استقطاب البطينين مما يؤدي إلى انقباضهما، وتظهر الموجة Q في بداية المركّب كانحراف نحو الجانب السالب من المخطط، ومن ثمّ تليها الموجة R التي تعود إلى الجانب الموجب من خلال انحرافها للأعلى، تليها الموجة S التي تعود للإنحراف للأسفل مجدداً.[٥]
  • موجة T: (بالإنجليزية: T wave)، وتشير إلى إعادة استقطاب البطينين مما يؤدي إلى انبساطهما، ويشير الخط المستقيم بين الموجة S والموجة T (ST segment) إلى الفترة ما بين إزالة الاستقطاب وإعادة الاستقطاب للبطينين.[٥]
  • موجة U: (بالإنجليزية: U wave)، وتشير إلى إزالة استقطاب خلايا بركنجي (Purkinje fibers)، وقد لا تَظهَر هذه الموجة لدى جميع الناس عند إجراء فحص كهربية القلب.[٥]


تحليل القراءة

تحليل قراءة موجات تخطيط كهربية القلب:

  • فترات الموجات: يبيّن مخطط كهربية القلب الفترات الزمنية لموجات إزالة الاستقطاب بالملي ثانية غالبًا، وتظهر هذه الفترات على ورق القياس ضمن نطاقات محددة تعتمد على نوع الموجة، وفيما يأتي بيان ذلك بالتفصيل:
  • فترة PR: وهي الفترة الزمنية ما بين بداية الموجة P إلى بداية الانحراف الأول للمركب QSR، وتشغل هذه الفترة على الرسم البياني ما يقارب 3 إلى 5 مربّعات صغيرة، حيث يبلغ نطاقه من 120 إلى 200 ملي ثانية تقريبًا.
  • فترة QRS: وهي الفترة الفاصلة ما بين بداية الانحراف الأول للمركب QRS إلى نهاية مركب QRS، وتشغل هذه الفترة على الرسم البياني ما يقارب 3 مربعات صغيرة، حيث يبلغ نطاقها 120 ملي ثانية تقريبًا.
  • فترة QT: وهي الفترة الفاصلة بين الانحراف الأول لمركب QRS إلى نهاية الموجة T، وتختلف هذه الفترة باختلاف معدل ضربات القلب، خاصّةً عند الإناث حيث تكون أطول في بعض الأحيان، ويصل نطاق هذه الفترة عادةً إلى 440 ملي ثانية تقريبًا.
  • قياس معدل ضربات القلب باستخدام مخطط كهربية القلب: يستطيع الطبيب قياس معدل نبضات القلب من خلال عدّة طرق، نبيّنها فيما يأتي:[٦]
  • استخدام المربعات كبيرة الحجم: تستخدم هذه الطريقة لقياس معدل ضربات القلب إذا كان النبض منتظمًا، وتعد الطريقة الأكثر شيوعًا لحساب معدل ضربات القلب، وذلك من خلال قسمة الرقم 300 على عدد المربعات كبيرة الحجم، بين مركّبي QRS متتاليين.
  • استخدام عدد مركبات QRS: تستخدم هذه الطريقة لحساب معدل نبض القلب إذا لم يكن منتظمًا، وذلك من خلال حساب عدد مركبات QRS على مخطط كهربية القلب ومن ثم ضربه بالرقم 6، حيث إن ورقة الفحص تظهر نشاط كهربائية القلب لمدة 10 ثواني، وعند ضرب عدد مركبات QRS على ورقة الفحص بالرقم 6، يظهر عدد ضربات القلب في الدقيقة.


دواعي إجراء رسم القلب

من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى إجراء مخطط كهربية القلب لعدّة أسباب، وفيما يأتي ذكر لأهم هذه الأسباب:[٧]

  • تشخيص بعض أسباب ألم الصدر.
  • تشخيص وتقييم بعض المشكلات الصحية المتعلقة بالقلب، مثل التعب الشديد، أو ضيق التنفس، أو الإغماء، أو الدوخة.
  • تقييم حالة القلب العامة قبل إجراء أي عملية جراحية.
  • مراقبة فعالية وتأثير أدوية القلب.
  • استخدامه كفحص مرجعي لمقارنته بمخططات أخرى لكهربية القلب.
  • تشخيص المشاكل المختلفة المتعلقة بعدم انتظام ضربات القلب، مثل النوبات القلبية القديمة أو الجديدة، أو اضطراب نظم القلب (Arrhythmia).[٢]
  • تشخيص بعض أنواع اضطرابات نظم القلب التي قد تؤدي إلى حدوث جلطات دموية.[٢]
  • تقييم مراحل التعافي من النوبات القلبية، أو أمراض القلب الأخرى، و تقييم فاعلية جهاز تنظيم ضربات القلب الذي تم تركيبه سابقًا.[٢]


المراجع

  1. "Electrocardiogram (ECG or EKG)", heart, 31/7/2015, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث " Electrocardiogram (ECG/EKG)", heartandstroke, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  3. " Electrocardiogram (ECG)", nhs, 20/6/2018, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  4. "How to Read an ECG Strip", rnceus, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث " Electrocardiogram and Correlation of ECG Waves with Systole ", med.libretexts, 14/8/2020, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  6. Tarek Ajam (11/3/2019), "How is the heart rate determined on electrocardiography (ECG)?", medscape, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  7. "electrocardiogram", hopkinsmedicine, Retrieved 4/2/2021. Edited.