إن الهدف الرئيسي من السيطرة على ضغط الحمل هو منع حدوث مضاعفات خطرة على الجنين أو على صحة المرأة الحامل، لذا يمكنك الاطلاع على هذا المقال لتتعرّفي على طرق سهلة وبسيطة تمكّنك من السيطرة على ضغط دمك خلال فترة حملك.[١]


10 نصائح للسيطرة على ضغط الحمل

إن أفضل طريقة للسيطرة على ضغط الدم في فترة الحمل هي من خلال اتباع نمط حياة صحي، ونقدم لكِ عزيزتي الأم 10 نصائح تساعدك على تحقيق ذلك:[٢]

  • تناولي غذاء صحي متوازن: احرصي على أن يكون الطعام الذي تتناوليه يحمل قيمة غذائية عالية، فتناولي يومياً أطعمة متنوعة من الفواكه، والخضراوات، والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، بالإضافة إلى ذلك، فإنه يجب عليكِ تقليل الملح في الأطعمة التي تتناولينها، وذلك من خلال:[٣][٤]
  • تجنبي إضافة الكثير من الملح إلى الأطعمة، واستخدمي الأعشاب والتوابل بدلاً منه.
  • تجنبي الأطعمة المعالجة، أو الوجبات السريعة.
  • تجنبي الأطعمة المعلّبة.
  • التزمي بالذهاب إلى فحوصات الحمل الدورية: ولتكن أول زيارة بعد حصول الحمل في أسرع وقت، والتزمي بالزيارات الدورية التي يحددها لك، والقيام بالفحوصات الروتينية التي يطلبها منك، من فحوصات الدم، والبول، ومراقبة ضغط الدم.[٥]
  • تناولي الأدوية والفيتامينات المصروفة: تناولي فيتامينات الحمل، وخصوصاً التي تحتوي على حمض الفوليك، وفي حالة حاجتك لتناول أدوية خافضة للضغط، احرصي على تناولها يومياً بالجرعة والوقت الذي حدده الطبيب لك، ولا تتوقفي عن تناولها ولو شعرت بوجود تحسن في الأعراض وقراءات الضغط.[٥][٣]
  • اختاري المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم: وذلك بكمية 1200-1500 ملغرام من الكالسيوم، وما يعادل 300 ميليغرام من المغنيسيوم لتقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، أو للتقليل من شدته، ولكن لا يوجد دليل علمي يثبت أن هذه المكملات قادرة على التحكّم بضغط الدم.[٥][٦]
  • تجنبي التوتر: حاولي التخلص من التوتر والقلق الزائد الذي يساهم في ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، عن طريق القيام بتمارين التأمل، أو أخذ مشورة من المختصين.[٥]
  • خذي قسطاً من الراحة متى أمكن: وحاولي الاستلقاء على الجانب الأيسر عند النوم، وذلك لتوجيه ضغط وزن الطفل بعيداً عن أوعية الدم الرئيسية حتى لا تزيد من ارتفاع الضغط.[٧]
  • تجنبي زيادة الوزن المفرطة خلال الحمل: ويمكنك سؤال طبيبك في سبيل مساعدتك على تحديد مقدار زيادة الوزن المسموحة أثناء الحمل.[٨]
  • اشربي الماء بكثرة: على الأقل 8 أكواب في اليوم، أي ما يعادل لترين في اليوم الواحد.[٧]
  • مارسي الرياضة: مثل السباحة أو المشي، ولكن قبل ذلك، يجب عليكِ مناقشة طبيبك بخصوص اختيار التمارين الرياضية الآمنة للحامل، والوقت والمدة المناسبة لممارستها.[٢][٨]
  • تجنبي الأشياء التي ترفع الضغط: حيث إنه يجب التوقف عن التدخين، وشرب الكحول، لضررها على ضغط الدم، وصحة الحامل والجنين أيضاً.[٢]


هل أدوية علاج ضغط الدم آمنة خلال الحمل؟

هنالك عدد من الأدوية التي تعتبر آمنة في فترة الحمل، وفي حالة احتياج الحامل لدواء للسيطرة على ضغط الدم المرتفع، فإن الطبيب المختص سيقوم بوصف الأدوية الآمنة لها، والجرعة المناسبة، لكن هنالك بعض العائلات من أدوية الضغط التي يجب تجنبها أثناء الحمل، مثل عائلة مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin-converting enzyme Inhibitors)، وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (بالإنجليزية: Angiotensin II receptor blockers -ARBs)، ومثبطات الرينين (بالإنجليزية: Renin inhibitors)،[٢] ومن الأدوية الآمنة لعلاج ضغط الدم خلال الحمل ما يلي:[١]

  • دواء لابيتالول (بالإنجليزية: Labetalol)..
  • دواء ميثيل دوبا (بالإنجليزية: Methyldopa).
  • دواء نيفيديبين (بالإنجليزية: Nifedipine).


ما هو الفرق بين ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وما قبل تسمم الحمل؟

يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل عندما تكون القراءات للمرأة الحامل أكثر من 140 مليمتر زئبقي للضغط الانقباضي، أو إذا كان الضغط الانبساطي أكثر من 90 مليمتر زئبقي ما بعد الأسبوع ال20 من الحمل، مع أن قيم الضغط كانت طبيعية ما قبل ذلك، في حين أن ما قبل تسمم الحمل (بالإنجليزية: Preeclampsia)، يتم تشخيصه عندما يكون ارتفاع الضغط هذا مقترن بتواجد بروتين في البول، مشيراً إلى تأثر أعضاء الجسم بارتفاع ضغط الدم، أما تسمم الحمل (بالإنجليزية: Eclampsia) يعد شكلاً خطيراً من ما قبل تسمم الحمل، وقد تعاني فيه النساء الحوامل من نوبات صرعية ناجمة عن هذه الحالة.[٩]

المراجع

  1. ^ أ ب "Treatment Options for Gestational Hypertension", verywellfamily, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "High blood pressure and pregnancy: Know the facts", mayoclinic, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Gestational Hypertension: Can I Lower My Risk?", webmd, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  4. "How To Lower Your High Blood Pressure During Pregnancy", medicoverhospitals, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Gestational Hypertension (Holistic)", peace health, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  6. "High blood pressure (hypertension) and pregnancy", nhs, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Gestational Hypertension: Pregnancy Induced Hypertension (PIH)", americanpregnancy, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "High Blood Pressure During Pregnancy", healthlinkbc, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  9. "Gestational Hypertension", chop, Retrieved 28/2/2021. Edited.