يطلق اسم الإنعاش القلبي الرئوي (بالإنجليزية: Cardiopulmonary resuscitation) المعروف اختصارًا باسم (CPR) على عملية تدليك القلب في الحالات الصحية الطارئة التي يتوقف فيها تنفس الشخص أو نبض قلبه، مثل نوبات القلب، أو الغرق، أو غيرها من الحالات الطارئة، إذ يعتبر الإنعاش القلبي الرئوي أحد الأساليب الفورية التي تستخدم لإنقاذ الحياة، وفي هذا المقال سنتناول آلية وتوقيت إجراء هذه العملية.[١]



متى يجرى الإنعاش القلب الرئوي؟

يعتبر التوقيت المناسب والسريع لأداء عملية الإنعاش القلبي الرئوي من أهم العوامل التي تؤدي إلى زيادة فرصة نجاحه، إذ يجدر بالشخص الذي يقوم بعملية الإنقاذ أن يستغل الوقت في البدء بإجراء عملية الإنعاش بدلًا من محاولة البحث عن علامات النبض أو الحياة، وفيما يأتي سنذكر العلامات التي ينبغي البدء بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي عند ملاحظتها:[٢]

  • عدم ظهور علامات الحياة على المريض.
  • فقدان الوعي.
  • عدم الاستجابة للمؤثرات الخارجية، كالصوت والحركة.
  • عدم التنفس، أو التنفس بشكل غير طبيعي كاللهاث، كما في حالات التعرض للسكتة القلبية.


كيف يتم إجراء الإنعاش القلب الرئوي؟

من المهم اتّباع خطوات إجراء الإنعاش القلبي الرئوي بالترتيب الصحيح، إذ تستخدم الجمعية الأمريكية للقلب الرموز C، وA، وB للدلالة على الترتيب الصحيح لإجراءات الإنعاش،[١] حيث يدل الحرف C على مصطلح (Compressions)، أي الضغط على القلب لتحريك الدم داخل الدورة الدموية، كما يدل الحرف A على مصطلح (Airway)، أي فتح القصبات الهوائية، أما الحرف B فيدل على مصطلح (Breathing)، والذي يعني إجراء التنفس الاصطناعي للمريض، وفيما يأتي سنبين خطوات إجراء الإنعاش القلبي الرئوي بالتفصيل:[٣]

  • اتصل فورًا بالإسعاف أو اطلب من أي شخص القيام بذلك لاستغلال الوقت.
  • تأكد من عدم قدرة المريض على التنفس قبل إجراء الإنعاش.
  • مدد المريض على ظهره وارفع رأسه لفتح مجرى الهواء.
  • ضع كعب يدك على منتصف صدر المريض، وضع يدك الأخرى فوقها، ثم ابدأ بالضغط بمعدل ضغطة إلى ضغطتين في الثانية الواحدة، واحرص أن تتسبب قوة الضغط بنزول الصدر في كل مرة بما يتراوح بين 5 إلى 6 سنتيمترات.[٤]
  • بعد إتمام 30 ضغطةً على صدر المريض، قم بإجراء التنفس الاصطناعي مرتين متتاليتين.[٤]
  • لإجراء التنفس الاصطناعي، قم بإمالة رأس المريض ورفع ذقنه برفق، ثم أغلق أنفه بإحكام، وانفخ في فمه لمدة ثانية واحدة بقوة وثبات، وراقب صدره خلال هذه الأثناء للتأكد من ارتفاعه بفعل التنفس الاصطناعي.[٤]
  • كرر العملية التي تتكون من 30 ضغطة على الصدر، متبوعةً بنفَسين اصطناعيين، واستمر بذلك إلى حين وصول سيارة الإسعاف.[٤]


أهمية الإنعاش القلبي الرئوي

تكمن أهمية عملية الإنعاش القلبي الرئوي بكونها عملية إنقاذ طارئة يمكن أن يقوم بها أي شخص حتى لو لم يكن مدربًا، إذ تساهم هذه العملية في مضاعفة فرص البقاء على قيد الحياة لمرتين أو 3 مرات عند التعرض لسكتة قلبية،[٥] ويساهم الإنعاش القلبي الرئوي في الحفاظ على تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى الأعضاء الحيوية مثل الدماغ للحفاظ عليها ولاستمرار عملها عند تعرض القلب للتوقف المفاجئ، مما يرفع من فرص استرجاع المريض لصحته بدون التعرض لأضرار بفعل توقف قلبه أو عدم قدرته على التنفس.[١]


متى يجب إجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي؟

يجدر بك البدء بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي فورًا عند ملاحظة عدم قدرة المريض على التنفس إطلاقًا إذا كان شخصًا بالغًا، أو عدم قدرته على التنفس بشكل طبيعي إذا كان طفلًا أو رضيعًا، ويمكنك الاستدلال على هذا من خلال مراقبة العلامات التي تظهر على الشخص، أو مدى استجابته للكلام والحركة أو أي محفزات خارجية، وفيما يأتي سنذكر أبرز الحوادث التي من الممكن أن يحتاج الأشخاص الذين يتعرضون لها إلى إجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي:[٣]

  • السكتة القلبية أو النوبة القلبية.
  • الاختناق بفعل الطعام أو انسداد مجرى الهواء.
  • الاختناق بفعل استنشاق الدخان.
  • التعرض لحادث مروري.
  • الغرق.
  • التسمم.
  • تناول جرعة زائدة من الكحول أو المخدرات.
  • التعرض لصعقة كهربائية.
  • تعرض الرضّع لمتلازمة الموت المفاجئ.


متى يجب التوقف عن إجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي؟

يجدر بك الاستمرار في إجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي بالترتيب المذكور أعلاه وبالتناوب مع أشخاص آخرين بدون توقف حتى تصل سيارة الإسعاف أو المساعدة الطبية، ويمكنك التوقف عن إجراء عملية الإنعاش القلبي الرئوي عند ملاحظتك لظهور العلامات الحيوية على المريض، مثل:[٦]

  • استعادة المريض لوعيه أو إظهار أي علامة تدل على ذلك.
  • سعال المريض.
  • فتح المريض لعينيه.
  • استعادة المريض لقدرته على الحركة أو الكلام بشكل طبيعي.
  • استعادة المريض لقدرته على التنفس بشكل طبيعي حتى لو لم يستعد وعيه.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Cardiopulmonary resuscitation (CPR): First aid", mayoclinic, 16/2/2018, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  2. "Cardiopulmonary resuscitation (CPR) ", betterhealth, 26/6/2014, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Amanda Barrell (10/6/2020), "CPR steps: A visual guide", medicalnewstoday, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث " CPR ", nhs, 13/11/2018, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  5. "what is cpr", heart, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  6. "What is CPR?", bhf, Retrieved 26/2/2021. Edited.