يعاني الجميع من الصّداع من حين إلى آخر، وقد يكون عرضيًّا لدى البعض أو مزمنًا لدى البعض الآخر، مما قد يعيق قدرة الشخص على ممارسة الأنشطة اليومية، وإنّ أسباب الإصابة بألم الرّأس متعدّدة، وأحد هذه الأسباب قد يكون انخفاض ضغط الدم.[١][٢]


ألم الرأس بسبب انخفاض الضغط

يعد ألم الرأس واحداً من أعراض الإصابة بانخفاض ضغط الدّم، خاصةً عند تغيير وضعية الجسم بشكل مفاجئ، كالوقوف فجأة بعد مدة من الجلوس، إلا أنه ليس عرضاً شائعاً له،[٣] ولكن يجدر الذكر أن صداع الرأس من الأعراض الشائعة المصاحبة أيضاً لارتفاع ضغط الدم،[٤] وفي الحقيقة، فإن انخفاض ضغط الدم غير المصحوب بأعراض لا يعد مشكلة، إنما إذا كان مصحوباً بعدد من الأعراض، بما فيها الصداع، فمن الأفضل مراجعة الطبيب لتحديد السبب الكامن لها.[٥]


أعراض أخرى تصاحب انخفاض الضغط

إنّ من أكثر الأعراض المرتبطة بانخفاض الضغط هي الدوخة أو الدوار عند الوقوف بعد الجلوس أو بعد الاستلقاء، وقد تستمر بضعة دقائق، كما تتضمن علامات وأعراض انخفاض ضغط الدّم ما يلي:[٢]

  • عدم وضوح الرؤية.
  • الضعف والتّعب.
  • الإغماء وفقدان الوعي.
  • الارتباك.
  • الغثيان.
  • تشنجات العضلات.[٦]


طرق تخفيف ألم الرأس الناتج عن انخفاض الضغط

إن أفضل طريقة للتخلص من ألم الرأس الناجم عن انخفاض الضغط هي عبر علاج السبب الأساسي في حدوث ضغط الدم، لذا لابد من مراجعة الطبيب في هذه الحالة لتشخيص المرض، ومن ثمّ وصف العلاجات المناسبة، وقد تتضمن الطرق المساهمة في التخفيف من ألم الرأس وعلاج انخفاض ضغط الدم على حدِِ سواء ما يلي:[٧]

  • تناول الأطعمة المالحة باعتدال: بما في ذلك المكسرات المملحة أو الأجبان، نظراً لأن الصوديوم الموجود في الملح يساعد على رفع ضغط الدم، لكن لا تفرط في تناول الملح لتجنب آثاره الضارة.
  • ارفع ساقيك لأعلى من مستوى الصدر والقلب: إذ إنّ ذلك يساعد على زيادة تدفق الدم في الجزء العلوي من الجسم.[٨]
  • تناول وجبات صغيرة متكررة خلال اليوم: مع التخفيف من تناول الأطعمة المليئة بالكربوهيدرات، فذلك يساعد على استقرار ضغط الدم، والتخفيف من أعراض انخفاضه.[٧]
  • اجلس أو قف بالتدريج: يُوصى بالنهوض ببطء من السرير أو بعد الجلوس لتجنب تغيُّرات ضغط الدم المفاجئة، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في تخفيف صداع انخفاض ضغط الدم.[٧]
  • أكثر من شرب الماء في الأيام الحارة: إذ إنّه قد يتسبب الجفاف وفقدان السوائل الزائد في الأيام الحارة في انخفاض ضغط الدم، لذا احرص على أن تحصل على كفايتك من السوائل خلال هذه الأيام.[٧]
  • تناول الأدوية المسكنة للألم: والتي تؤخذ دون وصفة طبيّة، لكن من المهم أن تتذكر أنه على الرغم من أمان الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، إلا أنها تعد أدوية، وقد يكون لها آثار جانبية، لذا احرص دائماً على سؤال طبيبك أو الصيدلاني قبل أن تأخذ أي نوع من الأدوية،[٩] ومن أشهر الأدوية المسكنة للألم ما يلي:[٢]
  • الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol).
  • الأيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).


المراجع

  1. "Low-Pressure and High-Pressure Headaches", webmd, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Orthostatic hypotension (postural hypotension)", mayoclinic, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  3. "What to know about low blood pressure", medicalnewstoday, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  4. "What type of headache do you have?", health.harvard, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  5. "Low blood pressure (hypotension)", healthdirect, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  6. "Dizziness - orthostatic hypotension", betterhealth, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Low Blood Pressure", narayanahealth, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  8. "Passive leg raising does not produce a significant or sustained autotransfusion effect", pubmed, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  9. "Headache: Types and Location", medicinenet, Retrieved 16/2/2021. Edited.