تُعرف قسطرة القلب أو قثطرة القلب على أنّها إجراء طبي يُستخدم لتشخيص وعلاج بعض أمراض القلب والأوعية الدموية، وأشهرها انسداد الشرايين والإصابة بالجلطات القلبية، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن عملية القسطرة القلبية وكيفية إجرائها.[١][٢]

الإجراءات السابقة لعملية قسطرة القلب

أخذ التاريخ الطبي وإجراء الفحوصات

يتم أخذ التاريخ الطبي وإجراء فحص شامل للمريض، وبعد تحديد الوضع السريري والإجابة عن جميع الأسئلة المُتعلقة بحالته، يقوم طبيب القلب المُختصّ بتحديد مدى الحاجة للعملية وكيفية إجرائها، وتتضمن الفحوصات الأساسية التي تُجرى قبل عملية قسطرة القلب ما يأتي:[١]

  • تعداد الدم الكامل (بالإنجليزيّة: Complete blood count) واختصاراً (CBC).
  • تحاليل الأيض الأساسية (بالإنجليزيّة: Basic metabolic panel) واختصاراً (BMP).
  • زمن البروثرومبين (بالإنجليزية: Prothrombin Time Test) واختصاراً (PT).
  • تخطيط القلب (بالإنجليزية: Electrocardiogram) واختصاراً (ECG).
  • تصوير منطقة الصدر بالأشعة السينية.
  • قياس ضغط الدم ومعدل نبضات القلب، والتي تُجرى قبل البدء بالقسطرة، كما ويُطلب عادةً من المريض استخدام المرحاض لتفريغ المثانة قبل البدء بالإجراء.


الإجراءات المتعلقة بالأدوية الأخرى والصيام

  • الصيام: يُطلب منك الصيام عن الطعام والشراب بما في ذلك الماء، وغالباً ما يبدأ الصيام في الليلة التي تسبق يوم العملية.[٣]
  • تعليمات الأدوية: إخبار الطبيب في حال كان الشخص يتناول أي من الأدوية المضادة للتخثر والمعروفة أيضاً بمُميّعات الدم، أو دواء الأسبرين (بالإنجليزيّة: Aspirin)، أو أيّة أدوية أخرى، فقد يطلب الطبيب من المريض إيقاف بعض هذه الأدوية بشكلٍ مؤقت قبل الخضوع لعملية قسطرة القلب.[٣]
  • تعليمات إضافية لمرضى السكري: يتم توجيه التعليمات الخاصة بأدوية السكري والإنسولين في حال كان المريض مُصاباً بداء السكري، وقد يُسمح له بتناول بعض الطعام والشراب، بعد فترة قصيرة من إجراء العملية.[١]


كيفية إجراء عملية القسطرة

يتضمن إجراء عملية القسطرة ما يأتي:

  • يتم إجراء قسطرة القلب في غرفة عمليات مُجهزة بأجهزة متخصصة بالأشعة السينية والتصوير، كما وتكون الغرفة مُعقمة بعناية، كما هو الحال في غرفة العمليات الجراحية، تتمدد على سرير ويراقب الطبيب قلبك عبر الشاشات، كما هو موضح في الصورة أعلى المقال.[١]
  • يتم إعطاء المريض حقنة وريديّة تحتوي على مُهدئ قبل البدء بعملية قسطرة القلب، وذلك بهدف مُساعدته على الاسترخاء، حيثُ إنّه من المُحتمل أن يكون المريض مُستيقظاً أثناء العملية.[٣]
  • يقوم الطبيب باستخدام مخدر موضعي لتخدير المنطقة التي سيتم إدخال أنبوب القسطرة من خلالها.[٤]
  • يدخل الطبيب أنبوباً بلاستيكياً يُعرف بالغمد أو المُدخل عبر الأوعية الدموية بمجرد بدء مفعول المخدر الموضعي، بحيث يتم من خلال هذا الأنبوب إدخال القسطرة في الأوعية الدموية، وتوجيهها نحو القلب، وفي العديد من الحالات قد يقوم الطبيب بعمل شق صغير لتحديد الأوعية الدموية المُراد استخدامها لإدخال القسطرة بدقة، وذلك في حال تم اختيار الذراع لإجراء القسطرة عبرها.[٥]
  • يتم توجيه القسطرة من قِبل الطبيب باتجاه الشريان الأورطي تحديداً نحو الجانب الأيسر من القلب، وللحصول على صورة واضحة والمساعدة على دفع القسطرة قد يطلب الطبيب من الشخص حبس أنفاسه، أو السعال، أو تحريك رأسه قليلاً.[٥]

كيف تتم عملية قسطرة القلب: أهم المعلومات قبل، أثناء وما بعد العملية

  • يعتمد ما يحدث بعد إدخال القسطرة على سبب إخضاع الشخص لهذا الإجراء، وفيما يأتي ذكر لأهم الاستخدامات الشائعة لقسطرة القلب تبعاً لنوعها:[١]

كيف تتم عملية قسطرة القلب: أهم المعلومات قبل، أثناء وما بعد العملية


عادةً ما تستغرق عملية القسطرة القلبية حوالي نصف ساعة، وقد تطول في حال حاجة المريض لتدخّل جراحي آخر، كما قد يحتاج لساعات إضافية بسبب التحضيرات والاستعدادات التي تتم قبل إجراء القسطرة، بالإضافة للوقت الذي قد يحتاجه للتعافي بعد إجرائها، لذلك يتم إبقاء المريض في المستشفى ليوم كامل في أغلب الحالات.[٦]


الإجراءات بعد الانتهاء من القسطرة القلبية

تتضمن الإجراءات التابعة لقسطرة القلب ما يأتي:

  • يتم إرسال المريض إلى غرفة الإنعاش لبضع ساعات بعد أن ينهي الطبيب المُختص العملية، وخلال هذا الوقت يُنصح المريض بالاستلقاء والراحة.
  • يُطلب من المريض إبقاء ساقه مستقيمة، مع البقاء في السرير وتجنّب الحركة.
  • يتابع الطبيب حالة المريض لبضع ساعات للتأكد من أنه على ما يرام، وينبغي على المريض إخبار الطاقم الطبي القائم على حالته في حال كان يعتقد بوجود نزيف، أو كان يشعر بأيّ خدران أو وخز في أصابعه، وستتم متابعة الحالة واتوصية بالإجراءات القادمة بناءً على نتائج القسطرة.[٤]
  • يتم إعطاء الشخص علاج دوائي للمساعدة على تخفيف الشعور بعدم الراحة في الذراع في حال شعر بذلك، بالإضافة إلى توجيهه لاتباع التعليمات المتعلقة بكيفية العناية بالذراع والأدوية التي يجب تناولها بعد العودة إلى المنزل.[٤]



قد يشعر المريض بألم في مكان وضع القسطرة سواء أكان ذلك في الفخذ أم الذراع، كما قد يظهر لديه أيضًا بعض الكدمات حول الشق الذي تم إجراؤه لإدخال القسطرة.





استخدامات أخرى لعملية القسطرة

بالإضافة لتصوير الشرايين والتأكد من وجود انسداد فيها ومن ثم إصلاحه إن وُجد، قد يجري الطبيب عملية القسطرة لاستخدامات أخرى أهمها:

  • قسطرة القلب الأيمن: ويتم هذا الإجراء عادةً بهدف التحقّق من الضغط وتدفق الدم في الجانب الأيمن من القلب، حيثُ تحتوي القسطرة على مستشعرات خاصة بقياس الضغط وتدفق الدم في القلب.
  • خُزعة القلب: (بالإنجليزيّة: Heart biopsy)، حيثُ يقوم الطبيب بأخذ عينة صغيرة من نسيج قلب المريض من خلال استخدام قسطرة ذات طرف صغير يشبه الفك.[١]
  • استبدال الصمّام: (بالإنجليزيّة: Valve replacement)، تُشبه هذه العملية عملية رأب الصمّام بالبالون، إلّا أنّه يتم فيها استبدال الصمّام بزراعة صمام صناعي في القلب بديلاً عن صمام القلب الضيق.[١]
  • إصلاح عيوب القلب: تُساعد القسطرة والأجهزة الخاصة على إغلاق الثقب الموجود في الجدار الذي يفصل بين جانبي القلب الأيمن والأيسر، بالإضافة إلى إمكانية الاستعانة بهذه التقنيات لتوسيع الأوعية الدموية الضيقة أو الصمام المتيبس، وإغلاق الأوعية الدموية غير الطبيعية.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Cardiac catheterization", mayoclinic, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  2. "Cardiac Catheterization", clevelandclinic, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Cardiac Catheterization", hopkinsmedicine, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Cardiac Catheterization", webmd, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب the local anesthetic has,and advanced into the heart. "Cardiac Catheterization", urmc, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  6. "Cardiac Catheterization", webmd, Retrieved 22/1/2021. Edited.
  7. "Cardiac Catheterizations for Heart Defects", heart, Retrieved 22/1/2021. Edited.