قد تكون قادرًا على منع هبوط ضغط الدم لديك عن طريق إجراء تغييرات في نمط حياتك ونظامك الغذائي، تعرّف على هذه الطرق بالتفصيل.


الوقاية من هبوط ضغط الدم

إن أهم طريقة للوقاية من هبوط ضغط الدم المُصاحب للأعراض المزعجة هو من خلال علاج الحالة المسببة لذلك،[١] كما يمكن اتباع طرق واستراتجيات معينة تساعد على الوقاية من أعراض هبوط ضغط الدم، منها:


تجنّب تغيير وضعية جسمك فجأةً

هذه الطريقة مهمة إذا كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم الانتصابي، والذي تظهر فيه أعراض هبوط الضغط عند تغيير الوضعية بشكل مفاجئ، لذا يمكنك اتباع الاستراتيجيات التالية في سبيل الوقاية من هذا النوع:[٢]

  • حاول الوقوف بالتدريج وببطء من الجلوس أو الاستلقاء، خاصةً بعد استيقاظك من النوم.
  • إذا كنت مضطرًا للبقاء لوقت طويل في السرير نتيجة حالة مرضية، فحاول الجلوس بين حينٍ وآخر، وقم ببعض تمارين التمدد أثناء السرير أيضاً.
  • تجنب حمامات الماء الساخنة، وذلك لحدوث تغيرات مفاجئة في درجة حرارة الجسم عند الخروج منها.
  • تجنب الجلوس مع تقاطع القدمين لفترة طويلة.[٣]
  • قبل الوقوف، ضع قدم واحدة على كرسي، واثني جسمك للأمام قدر الإمكان، إذ تساعد هذه الحركة على زيادة تدفق الدم إلى الأعلى.[٣]
  • تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.[١]


ارفع رأسك عند النوم

بإمكانك رفع رأسك عند النوم بمقدار 15 سم من خلال وضع كتب تحت وسادتك، أو من خلال زيادة عدد الوسادات، فذلك يساعد على تدفق الدم في جميع أنحاء جسمك.[٤][٥]


ارفع ساقيك للأعلى

حيث إنّ ذلك يساعد على زيادة من حجم الدم في الجزء العلوي من الجسم، الأمر الذي من شأنه أن يساعد على رفع ضغط الدم.[٦]


ارتدي الجوارب الضاغطة

وهي عبارة عن جوارب مرنة ضيقة تقوم بالضغط على القدمين والساقين، الأمر الذي من شأنه أن يساعد على تنشيط الدورة الدموية، ورفع ضغط الدم.[٥]


تناول وجبات صغيرة مكررة على مدار اليوم

وهذا مهم في حال كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام، كما يمكن أن تساعدك الأشياء التالية:[٢]

  • قلل من كمية الكربوهيدرات في الأكل، مثل: الأرز، والخبز، والمعكرونة.
  • أكثر من كمية الملح في طعامك بشكل معتدل.[٧]
  • تناول وجبة غذائية متوازنة تحتوي على الأسماك، أو اللحوم الخالية من الدهون، أو الخضروات المطبوخة.[٧]
  • حاول الاستلقاء بعد تناول الطعام.[٢]
  • تجنب الوقوف المفاجئ بعد الأكل.[٢]


اشرب الكثير من السوائل

وذلك لأن زيادة كمية السوائل في الجسم يزيد من حجم الدم، وبالتالي يرفع ضغط الدم، لذا يمكنك بكل بساطة محاولة الإكثار من شرب الماء والسوائل، وتأكد من شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً.[٥]


تجنب شرب الكافيين

تجنب شرب المشروبات المحتوية على الكافيين، مثل الشاي أو القهوة في المساء، لأهمية ذلك في حمايتك من الإصابة بالجفاف الذي يعد من أسباب انخفاض ضغط الدم.[٥]


اجعل الرياضة جزءاً من روتينك

تساعد ممارسة الرياضة بشكل منتظم على تنشيط الدورة الدموية ورفع ضغط الدم، لذا يمكنك تجربة المشي لمدة 30 دقيقة أو الهرولة، لكن تجنب ممارسة أنواع الرياضة الشاقة، مثل رفع الأثقال، واحرص على أن يرافقك أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك عند ممارسة الرياضة تجنباً لحدوث أعراض هبوط الضغط والإغماء.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب "What to know about low blood pressure", medicalnewstoday, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Low blood pressure (hypotension)", bupa, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Low blood pressure (hypotension)", mayoclinic, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  4. "Low blood pressure (hypotension)", nhs, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Low blood pressure (hypotension)", nhsinform, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  6. leg raising is widely,cardiac output, and arterial pressure. "Passive leg raising does not produce a significant or sustained autotransfusion effect", ncbi, Retrieved 25/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Low Blood Pressure", narayanahealth, Retrieved 19/1/2021. Edited.