عملية زراعة القلب إحدى العمليات الكبرى التي يتم فيها استبدال قلب المريض بقلب آخر من شخص متبرع، ويُلجأ لهذا الخيار بعد فشل الأدوية والعمليات الجراحية الأُخرى في تحسين حالة المريض،[١] ولكن كم يستغرق إجراء هذه العمليّة؟ وما هي نسبة نجاحها؟

مدة عملية زراعة القلب

تختلف مدة عملية زراعة القلب (Heart Transplant) من حالة إلى أُخرى، إذ يعتمد ذلك على مدى تعقيد الحالة، أو إذا كانت هنالك حاجة للقيام بالمزيد من الإجراءات، وتستغرق معظم حالات زراعة القلب من 3 - 8 ساعات وذلك بحسب المتغيرات التالية:[٢]

  • تستغرق من 3 - 4 ساعات، في حال لم يكن المريض يستخدم جهاز المساعدة البطينية (Ventricular assist device).
  • تستغرق من 6 - 8 ساعات، إذ كان المريض يستخدم جهاز المساعدة البطينية، أو قام بإجراء عملية في الصدر في السابق.


نسبة نجاح عملية زراعة القلب

وفقاً لإحصائيات متابعة المرضى يصل معدل النجاة بعد سنة واحدة من العملية إلى ما نسبته 85% من إجمالي المرضى الذين يخضعون للعملية، وبعد 5 سنوات تبلغ النسبة 69%، بينما يبقى 50% من المرضى على قيد الحياة بعد 10 سنوات من العملية، تعتمد هذه النسبة على العديد من العوامل، وتزداد نسبة النجاح حاليًا بالرغم من أن معظم من يخضعون لهذه العملية هم من كبار السن ومن لديهم عوامل خطورة أخرى للوفاة.[١]



تُقاس نسبة نجاح العملية بمتابعة المرضى وعمل إحصائيات لبقائهم على قيد الحياة بعد العملية، بعد سنة، 5 سنوات فأكثر من إجراء العملية.




مخاطر إجراء عملية زراعة القلب

عملية القلب المفتوح من العمليات الكبرى التي تكون مُحمّلةً بالعديد من المخاطر، وتتراوح المخاطر بين مضاعفات تحدث بعد العملية مباشرة، ومضاعفات تحدث بعد أشهر أو سنوات من العملية، وتتضمن هذه المخاطر ما يأتي:[٣]

  • الرفض المناعي (Transplant Rejection)، فقد يحدث ذلك بعد أيام أو أشهر أو حتى سنوات من إجراء العملية، ويُعد الرفض المناعي إحدى أكثر المضاعفات شيوعًا، إذ يحدث نتيجة مهاجمة جهاز المناعة للقلب المزروع، وتنبغي مراجعة الطبيب في حال ظهور أي من أعراض الرفض المناعي، فقد يتطلب ذلك تعديل جرعات الأدوية المثبطة للمناعة، وتشمل الأعراض ما يأتي:[٣]
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • ضيق في التنفس.
  • انتفاخ في القدمين.
  • خفقان في القلب.
  • فشل العضو المزروع (Graft Failure)، ويحدث ذلك عندما لا يعمل القلب المزروع كما يجب، إذ يُعد إحدى أكثر مضاعفات زراعة القلب خطورة، وتتراوح نسبة حدوثها ما بين 5 - 10%، ويحتاج المريض لمراقبة حثيثة بعد العملية، وذلك لأن ظهور أي من أعراض فشل العضو المزروع يتطلب التدخل الطبي العاجل لإنقاذ حياة المريض.[٣]
  • الإصابة بالعدوى.[٤]
  • نزيف خلال أو بعد العملية.[٤]
  • حدوث خثرات دموية قد تنتقل إلى القلب فتسبب جلطة قلبية، أو إلى الدماغ فتسبب جلطة دماغية.[٤]
  • نقص تروية إلى الدماغ نتيجة ضعف في الدورة الدموية.[٤]


هل تتأثّر شخصية المريض بعد عملية زراعة القلب؟

ليس شرطًا، إذ أُجريت دراسة على 47 شخصاً في النمسا خضعوا لعملية زراعة قلب، حيث تم سؤالهم عن ملاحظة أي تغيرات في شخصياتهم بعد إجراء عملية زراعة القلب، وكانت نتائج الدراسة كما يلي:[٥]

  • 79% من المرضى لم يلاحظوا وجود أي تغير على شخصياتهم بعد العملية.
  • 15% من المرضى لاحظوا وجود تغير على شخصياتهم، ورجّحوا أن يكون السبب عائد إلى التجربة التي مرّوا بها، وليس نتيجة القلب الجديد.
  • 6% من المرضى أكدوا أن شخصياتهم تغيرت بالفعل بعد عملية زراعة القلب نتيجة لوجود قلب جديد.[٥]

المراجع

  1. ^ أ ب rates after heart transplantation,after five years for adults. "Heart transplant", mayoclinic, 16/11/2019, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  2. amount of time for,take 6 to 8 hours. "Heart Transplant Surgery: Preparation and Procedure", upmc, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Risks -Heart transplant", nhs, 30/4/2019, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Heart Transplant Facebook Twitter Linkedin Pinterest", hopkinsmedicine, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب B Bunzel , B Schmidl-Mohl and G Wollenek (1/8/1992), "Does changing the heart mean changing personality? A retrospective inquiry on 47 heart transplant patients", pubmed, Retrieved 6/3/2021. Edited.