تُعد عملية القلب المفتوح (بالإنجليزية: Open heart surgery) عملية جراحية كبرى، وتتطلب هذه العملية بقاء المريض في المستشفى لمدة أسبوع أو أكثر،[١] ولكن متى يُمكن أن أن يعود المريض بعدها إلى مُمارسة أنشطة حياته كما سبق؟

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد القلب المفتوح؟

يُمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد إجراء عملية القلب المفتوح بعد التئام عظام الصدر، وعادةً ما يحتاج ذلك من 6 - 8 أسابيع، مع ضرورة تجنّب أي وضعية من شأنها أن تزيد من الضغط على منطقة الصدر لعدّة أشهر بعد إجراء العملية.[٢]


نصائح للتعافي من عملية القلب المفتوح

فيما يأتي أبرز النصائح بعد إجراء عملية القلب المفتوح لتسريع التعافي من العملية:

  • العناية بجُرح العمليّة: إذ يجب أن يبقى جُرح العمليّة جافًّا ونظيفًا، كما يُمكن للمريض أن يستحمّ خلال أيام قليلة من إجراء العملية، وذلك سيُوضّحه الطّبيب مُسبقًا.[٣]
  • أخذ الأدوية المُسكّنة للألم: إذ يُساعد أخذ مسكنات الألم على التخفيف من الألم الناتج عن العملية، وخاصّةً حول منطقة جُرح العمليّة، ومن الجدير ذكره أنّ هذا الألم يتلاشى تدريجيًا مع مرور الوقت،[٣] كما يُمكن التقليل من الألم عن طريق وضع كمّادات دافئة على مكان الجُرح.[٤]
  • تناول الطعام الصحي المُوزّع على شكل وجبات صغيرة: إذ نظرًا لكَون المريض يفقد شهيته، ويشعر بالتعب من تناول الطعام بعد البدء بتناول الأطعمة الصلبة، من الأفضل تناول وجبات صغيرة ومُوزّعة على مدار اليوم، كما يُنصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على مُستويات منخفضة من الدهون، والكوليسترول، والصوديوم، ويُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين كذلك.[٤]
  • الراحة والنوم: قد يُعاني بعض المرضى من صعوبة في النوم بعد إجراء عملية القلب المفتوح؛ نتيجة لاستخدام أدوية التخدير أو بسبب التغييرات في الروتين اليومي، أو لغيرها من الأسباب، إذ يستطيع المريض العودة لنمط نومه الطبيعي بعد 2 - 3 أسابيع من إجراء العملية، ولكن يُمكن اتّباع مجموعة من النصائح للمساعدة على النوم، كتجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مساءً، وتجنب القيلولة النهارية لأكثر من 20 دقيقة، وتناول مسكنات الألم قبل 30 دقيقة من موعد الذهاب إلى النوم، أو أخذ حمام دافئ قبل الذهاب للنوم، وغيرها من الأمور الأخرى.[٥]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

يُنصح بمراجعة الطبيب بعد إجراء عملية القلب المفتوح في الحالات الآتية:

  • ظهور علامات وأعراض تُشير للإصابة بالعدوى، ومنها:[٣]
  • تصريف الكثير من السوائل من مكان الجرح.
  • الشعور بحواف الجرح وكأنها تتباعد وتتفكّك.
  • الشعور بسُخونة منطقة الجرح، أو احمرارها.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بعظام الصدر بأنّها تتحرك عند الحركة.[٣]
  • زيادة في معدل ضربات القلب لأكثر من 120 نبضة في الدقيقة في وقت الراحة، أو الشعور بتغيّر في طبيعة النبض.[٦]
  • زيادة التعب، والإرهاق، أو الشعور بضيق في التنفس وقت الراحة.[٦]
  • انتفاخ الكاحلين واليدين، وزيادة الوزن الملحوظة.[٦]
  • ألم غير طبيعي لا يزول مع تناول الأدوية.[٦]

المراجع

  1. Markus MacGill (29/8/2018), "What should I expect during open heart surgery?", medicalnewstoday, Retrieved 10/3/2021. Edited.
  2. open coronary artery bypass,puts stress on your chest. "Resuming sex after a heart attack", health.harvard, 1/8/2012, Retrieved 10/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث James Beckerma (15/7/2020), "Your Recovery After Heart Surgery", webmd, Retrieved 10/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Heart Health Recovering from Open-Heart Surgery: 6 Things to Expect Mary C. Passow (15/5/2019), "Recovering from Open-Heart Surgery: 6 Things to Expect", healthblog.uofmhealth, Retrieved 10/3/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Open Heart Surgery – Recovering From Surgery", doctorshosplaredo, Retrieved 10/3/2021. Edited.