أصبحت عملية زراعة القلب نمط أساسي لعلاج المراحل النهائية لأمراض القلب،[١] ولكن متى أُجريَت أوّل عمليّة لزراعة القلب؟


أول عملية زراعة قلب

في الثالث من كانون الأول - ديسمبر - من عام 1967، أُجريَت أول عملية زراعة قلب من إنسان لإنسان، وذلك تحت إشراف طاقم طبي كبير يتكوّن من الأطباء، والممرضين، والفنيين المُتخصصين، وذلك على يد الجراح كريستيان بارنارد (Christiaan Barnard)، إذ تمت تلك العملية في مستشفى جروت شور (Groote Schuur Hospital) في منطقة كيب تاون - جنوب أفريقيا كما هي واقعة على الخريطة الدولية، وأدّى إجراء تلك العملية إلى سبق صحفي ليس له مثيل، فكانت تلك العملية "أول عملية زراعة القلب" الحدث الطبي الأضخم والأكبر على مر العصور، وهذا بدوره أدّى إلى خلق مكانة مرموقة لطبيبٍ كان غير معروف في ذلك الوقت.[٢]


هل عاش المريض بعد أول عملية زراعة قلب؟

نعم، ولكن على الرغم من أنّ المريض الذي أُجريت له أول عملية زراعة قلب بالتاريخ لم يعش سوى 15 يومًا بعد عمليته، إلا أنّ المستشفى الذي أُجريت فيه العملية وهو مُستشفى جروت شور في كيب تاون، أعاد إجراء العملية لعدّة مرات بعد ذلك، وكانت النتائج إنقاذ 4 مرضى من أصل 10، وقد عاشوا أولئك المرضى لأكثر من عامٍ واحد؛ ومنهم من عاش لـ 13 و 23 سنة، وبالتّالي هذا النجاح النسبي الذي وُلد وسط العديد من المحاولات الفاشلة في المجال الطبي، أدّى إلى خلق تفاؤل بأنّ عملية زراعة القلب قد تصبح خيار علاجي قيّم.[١]


ما هو الغرض من عملية زراعة القلب؟

الغرَض هو إعطاء فُرصة لمريض القلب الذي فشلت الأدوية والعِلاجات الأُخرى في علاجه بالنّجاة، فعملية زراعة القلب هي عملية جراحية تتطلب إبدال القلب المريض بقلب صحي سليم من شخص متبرع،[٣] وفي نهاية المطاف سيكون الهدف من زراعة القلب تحسين مدّة ونوعية حياة المريض عندما تخفق المحاولات العلاجية الأُخرى بالأدوية وجراحات القلب التقليدية بتخفيف أعراض المريض الذي يعاني من فشل القلب بشكل كافي، وبذلك يسعى الأطباء والفريق الطبي القائم على عمليات زراعة القلب إلى تحسين حياة المريض المتلقي للقلب المزورع؛ لتصبح جودة حياته مماثلة لأقرانه بقدر الإمكان، وتخفيف القيود والأعباء التي يفرضها مرض فشل القلب على ذويه.[٤]


معدل بقاء المريض على قيد الحياة بعد عملية زراعة القلب

تختلف معدلات بقاء الشّخص الخاضع لعمليّة زراعة القلب على قيد الحياة بناءً على عدّة عوامل مُختلفة، وتستمر معدلات بقاء المريض على قيد الحياة بعد عملية زراعة القلب بالتحسن مع مرور الوقت بالرغم من زيادة الخطر المحتمل على المريض المتلقي للقلب المزروع، ويبلغ معدل بقاء المريض على قيد الحياة عالميًا ما نسبته تزيد عن 85 % بعد مرور سنة من إجراء العملية وما نسبته 69 % بعد مرور 5 سنوات على إجراء عملية زراعة القلب.[٥]



المراجع

  1. ^ أ ب "The first human heart transplant and further advances in cardiac transplantation at Groote Schuur Hospital and the University of Cape Town", ncbi.nlm.nih, 28/2/2009, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  2. "50th Anniversary of the first Human Heart Transplant—How is it seen today? ", academic.oup, 7/12/2017, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  3. transplant is surgery that,life and increase your lifespan. "Heart Transplant", nhlbi.nih, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  4. "The world's first human-to-human heart transplant at Groote Schuur Hospital: 50 years later", scielo, 30/12/2017, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  5. "Heart transplant", mayoclinic, 16/11/2019, Retrieved 28/2/2021. Edited.