قسطرة القلب أو قثطرة القلب (بالإنجليزية: Cardiac catheterization)‏ وتعرف أيضًا بتصوير الشرايين التاجية، وهي عملية يجريها الطبيب لتشخيص مقدرة الأوعية الدموية على تروية القلب، من خلال إدخال أنبوب ضيّق وطويل يسمى القسطرة (بالإنجليزية: Catheter) داخل أحد الأوعية الدموية في منطقة اليد أو الساقين، وتوجيهها للقلب وذلك باستخدام الأشعة السينية، كما يحقن الأطباء صبغة القسطرة أو ما يعرف بصبغة التباين في الأوعية الدموية، وذلك لتصوير الصمامات، والأوعية الدموية التاجية، وحجرات القلب، وبشكلٍ عام تعتبر عملية القسطرة القلبية آمنة، مع وجود احتمالية بسيطة لحدوث بعض المضاعفات البسيطة لدى البعض،[١][٢] ولمزيد من المعلومات عن الآثار المحتملة لعملية القسطرة والإجراءات التي يجب اتباعها بعدها، يمكنك قراءة المقال الآتي:


آثار ما بعد قسطرة القلب

قد تنتج بعض الآثار عن عملية قسطرة القلب كما هو الحال في أغلب العمليات التي تجرى في القلب والأوعية الدموية، ونذكر فيما يأتي بعض من المخاطر المحتملة لإجراء القسطرة القلبية:[٣]

  • حدوث النزيف.
  • الإصابة بعدوى.
  • حدوث الجلطات الدموية.
  • ظهور الكدمات على مكان إدخال القسطرة.
  • الشعور بآلام في البطن، بالإضافة للمعاناة من الحكة أو ظهور الطفح الجلدي عند البعض، وذلك نتيجة استخدام صبغة القسطرة - لتباين التصوير وظهوره في تصوير الأشعة السينية-.[٢]
  • حدوث اضطرابات في نظم القلب، وغالبًا ما تحدث هذه الاضطرابات بشكلٍ مؤقت.[٤]


مضاعفات القسطرة نادرة الحدوث

يعدّ حدوث مضاعفات خطيرة نتيجة إجراء قسطرة القلب أمراً نادراً، ولكن قد تحدث بعض من هذه المضاعفات في بعض الحالات:[٣]

  • السكتة الدماغية.
  • النوبة القلبية.
  • تلَف في القلب، أو الشريان، أو في المنطقة التي تمَّ إدخال أنبوب القسطرة فيها.
  • تلف الكلى الذي قد ينتج عن استخدام صبغة القسطرة.[١]
  • انثقاب الأوعية الدموية التي يمر بها أنبوب القسطرة.[١]
  • الانصمام الهوائي (بالإنجليزية: Air embolism)، والذي ينتج عن وجود فقاعة هواء في الأوعية الدموية، وقد تكون هذه الحالة مميته.[١]
  • انسداد مفاجئ في الشريان التاجي.[٤]


الاعتناء بالجرح بعد قسطرة القلب

نذكر فيما يأتي بعضاً من الإجراءات التي يجب اتباعها بعد إجراء عملية القسطرة عند العودة للمنزل، وذلك حرصًا على سلامتك:[٥]

  • استحم بعد 24 ساعة من العملية، كما يجب إزالة الضمادة عن مكان الجرح قبل الاستحمام.
  • اتبع الإجراءات الآتية خلال الثلاثة أيام التي تلي عملية القسطرة:
  • قم بتنظيف موضع الجرح برفق وذلك باستخدام الماء والصابون أثناء الاستحمام، وثم تنشيفه برفق وتجنب فركه.
  • غطِّ منطقة الجرح كاملةً باستخدام ضمادة طبية.
  • حافظ على منطقة الجرح نظيفة وجافة، واستبدل الضمادة فور تبللها بواحدة جديدة وذلك لتجنب التهاب موضع الجرح.
  • تفقد منطقة الجرح يوميًا للتحقق من علامات الإصابة بعدوى.
  • ارفع يدك أثناء النوم أو الاستراحة وذلك لتجنب تورمها.
  • تجنب رفع جسماً يزيد وزنه عن 4.5 كيلوغرام لمدة أسبوع بعد العملية أو حتى يلتئم الجرح.
  • مارس الأعمال اليومية كالطهي، والتنظيف، وقيادة السيارة في اليوم التالي بعد الخروج من المستشفى إذا كنت قادرًا على ذلك.
  • تجنب نقع الجرح من خلال استخدام حوض الاستحمام أو بركة السباحة، وذلك لمدة أسبوع بعد العملية.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Cardiac Catheterization: Purpose, Procedure, Risks, Results", webmd, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Cardiac Catheterization", heart.org, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب catheterization (kath-uh-,blood vessels to your heart. "Cardiac catheterization", mayoclinic, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Cardiac Catheterization", hopkinsmedicine.org, Retrieved 29/1/2021. Edited.
  5. "Caring for Yourself After Cardiac Catheterization/Arterial Angiography Brachial or Radial Artery ", uwhealth.org, Retrieved 29/1/2021. Edited.